بعد 5 سنوات من تحصنه داخل سفارة الاكوادور.. قضاء السويد يُسقط اتهام مؤسس ويكيليكس بالاغتصاب


05/19/17 2:43 مساءً


أعلنت النيابة العامة في السويد، الجمعة، حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، لتطوي بذلك صفحة ملف قضائي مستمر منذ العام 2010.

وقالت النيابة في بيان: “قررت المدعية العامة ماريان ناي حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب المفترض بحق أسانج”.

وذكرت النيابة أنها ستبرر هذا القرار في مؤتمر صحافي سيعقد في عاصمة السويد ستوكهولم.

وتشكل هذه الخطوة انتصارا للأسترالي البالغ من العمر 45 عاما، الذي نفى باستمرار الاتهامات التي وجهتها اليه في آب/أغسطس 2010 سويدية في الثلاثينيات من العمر.

وأسانج لاجئ في سفارة الإكوادور في لندن منذ 2012، على أمل الإفلات من مذكرة توقيف أوروبية صدرت عن السويد.


ويعتبر أسانج أن إسقاط تهمة الاغتصاب عنه مناورة لتسليمه في نهاية المطاف الى الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يلاحق لنشره وثائق سرية عسكرية ودبلوماسية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر وبعد تعقيدات إجرائية، استمع إليه في لندن مدع إكوادوري بحضور قضاة سويديين. وأكد أسانج أنه بريء وأن المدعية وافقت على إقامة علاقات جنسية معه.

وكان لدى النيابة السويدية مهلة حتى الجمعة لتمديد أو عدم تمديد طلب محكمة سويدية توقيف أسانج.

مقالات مفيدة

اضف تعليقك

لن يتم نشر بريدك اﻻلكتروني